احد عشر طريقة لتنزيل معدل GGT فى هجن السباق

تعد اختبارات ترانسفيراز جاما جلوتاميل (GGT) مهمة في تشخيص أمراض الكبد / القناة الصفراوية ومفيدة في تحديد تعاطي الكحول. تابع القراءة لمعرفة المزيد حول وظيفة GGT وتأثيراتها الصحية وطرق خفض مستويات GGT.

ما هو GGT؟

جاما جلوتاميل ترانسفيراز (GGT) هو إنزيم سطح الخلية. توجد أعلى مستوياتها في جميع أنحاء جسم الإنسان في الكلى والأمعاء والكبد وغدة البروستاتا والمرارة. توجد كميات أقل في البنكرياس والرئتين والخصية والغدة الدرقية. ينتج الكبد معظم GGT في الدم

 

يرتفع معدل GGT في أمراض الكبد / القناة الصفراوية

 

تزيد المستويات المرتفعة من GGT أيضًا من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض وقد تشير إلى مشاكل صحية. ستغطي هذه المقالة وظائف GGT ودورها في تشخيص المرض أو التنبؤ به وطرق خفض مستويات GGT في الجسم.

 

دور GGT   في جسم المطية

تتمثل الوظيفة الأساسية لـ GGT في تفكيك وإعادة تدوير الجلوتاثيون ، وهو أهم مضادات الأكسدة في جسم المطية

 

وهو يزيد من عدد الأحماض الأمينية المتاحة (خاصة السيستين) ، والتي تستخدم لصنع الجلوتاثيون داخل الخلية

 

تشارك GGT أيضًا في:

 

تفكيك الأدوية والسموم

تكوين الأحماض الأمينية المهمة للدماغ والقلب (جاما جلوتاميل تورين إلى تورين)

تحويل الجزيئات الالتهابية (leukotriene C4 إلى leukotriene D4)

مستويات GGT العادية

تقيس اختبارات GGT مستوى الإنزيم في الدم. يمكن أن يؤثر كل من العمر والجنس والتمارين الرياضية والوزن والحمل والنظام الغذائي والأدوية على مستويات GGT في جسم المطية

المستوى الطبيعي في دم الابل هو4-55 U/L

ولكن فى الركاب يجب الا يزيد المعدل عن 30 U/L حتى تضمن الاداء الجيد للمطية فى المركاض

 

تختلف النطاقات المرجعية لمستويات GGT بين المصادر والمختبرات. المستويات الطبيعية تعتمد على العمر والجنس. بشكل عام ، تكون أعلى في الذكور البالغين منها عند الإناث البالغات.

 

 

 

 

مستويات GGT عالية

تشير المستويات المرتفعة من GGT إلى ارتفاع استخدام الجلوتاثيون في الجسم والإجهاد التأكسدي. إن الحفاظ على المستويات الطبيعية / المثلى من الجلوتاثيون في الجسم له مجموعة واسعة من الفوائد الصحية

 

GGT مفيد بثلاث طرق:

 

1-تشخيص المرض: يستخدم للكشف عن أمراض الكبد والقنوات الصفراوية ، وللتعرف على تعاطي الكحول فى البشر

2-تقييم مخاطر المرض: ترتبط المستويات المرتفعة من GGT بزيادة خطر الإصابة بالأمراض والوفاة المرتبطة بالأمراض

3-الوفيات لجميع الأسباب: تظهر الدراسات السريرية وجود علاقة بين المستويات الأعلى من GGT وزيادة فرصة الوفاة من أي سبب

لا تسبب GGT وحدها مرضًا أو اضطرابًا معينًا. ومع ذلك ، قد تكون المستويات العالية من GGT علامة على تلف الخلايا الجهازية.

 

قد يزيد GGT من الإجهاد التأكسدي ، بدءًا من انهيار الجلوتاثيون (وإنتاج السيستينيل الجليسين). ثم تتشكل الجزيئات السامة الأخرى ، مما يؤدي إلى تلف الأنسجة والخلايا والحمض النووي

 

يوجد GGT في شكل لويحات لأنه يلتصق بالدهون المنتشرة (LDL). بمجرد دخول اللويحة ، يمكن أن تصبح GGT مؤيدة للأكسدة ، وتؤذي الأوعية الدموية (عن طريق الإجهاد التأكسدي) ، وتساهم في الإصابة بأمراض القلب

 

أمراض مرتبطة بمستويات عالية

 

1) أمراض الكبد

تزداد GGT في المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد ، مثل تليف الكبد والتهاب الكبد والكبد الدهني. هذه الحالات ناتجة عن عدد من العوامل ، بما في ذلك تعاطي السموم أو الفيروسات

 

تُستخدم مستويات GGT مع اختبارات إنزيم الكبد الأخرى لتشخيص أمراض الكبد. على سبيل المثال ، يتم قياس مستويات GGT عندما يكون الفوسفاتيز القلوي (ALP) مرتفعًا. تشير المستويات المرتفعة من كلا الإنزيمين إلى أمراض الكبد أو القناة الصفراوية. تشير المستويات الطبيعية لـ GGT في وجود زيادة الفوسفاتيز القلوي (ALP) إلى أمراض العظام

 

2) مرض القناة الصفراوية

تم العثور على مستويات عالية من GGT في المرضى الذين يعانون من أمراض القناة الصفراوية (ركود صفراوي). يحدث هذا عادةً بسبب انسداد القناة الصفراوية من حالة أو أكثر بما في ذلك حصوات المرارة والالتهاب والإصابة والعدوى والخراجات و / أو السرطانات (السرطان) ورغم عدم وجود مرارة فى الابل الا ان هناك حويصلات صغيرة جدا تقوم بافراز السائل الصفراوي الي قنوات صفراوية واضحة في كبد المطية تنقل السائل الصفراوي الى الجهاز الهضمي لهضم الدهون ان وجدت فى غذاء المطية

 

كما هو الحال مع أمراض الكبد ، يتم استخدام GGT مع اختبارات إضافية ، مثل الفوسفاتيز القلوي (ALP) ، لتشخيص مرض القناة الصفراوية

3) مرض القلب التاجي (CHD) وهو صعب التشخيص فى الابل ولكن وارد الحدوث

أمراض الشرايين التاجية هي حالة ناتجة عن تضيق الشرايين التاجية ، مما قد يؤدي إلى نوبة قلبية. ترتبط مستويات GGT المرتفعة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية

 

ربطت دراسات أخرى أيضًا ارتفاع GGT والوفاة من أمراض القلب التاجية

 

4) السكتة الدماغية

وجد أكبر تحليل تلوي حتى الآن (10 دراسات) أن المستويات الأعلى من GGT تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

 

5) تصلب الشرايين وهو صعب التشخيص فى الابل ولكن وارد الحدوث

تصلب الشرايين هو تضيق وانسداد في الشرايين ، عادة بسبب اللويحات. يوجد GGT في اللويحات، ومستوياته أعلى في المرضى الذين يعانون من اللويحات ، خاصة في أولئك الذين يعانون من انسداد شديد في الشرايين

 

6) قصور القلب وهو صعب التشخيص فى الابل

قصور القلب هو حالة يكون فيها القلب غير قادر على إمداد ما يكفي من الدم لتلبية الطلب الجسدي. وجدت الدراسات السريرية وجود ارتباط بين ارتفاع مستويات GGT وزيادة خطر الإصابة بفشل القلب ، حتى عندما تكون القيم ضمن النطاق “الطبيعي”

 

7) ارتفاع ضغط الدم

وجدت التحليلات  المتعمقة أن الركاب  الذين لديهم مستويات مرتفعة من GGT لديهم أيضًا خطر متزايد من الإصابة بارتفاع ضغط الدم. مع ارتفاع مستويات GGT ،والعكس فان ارتفاع ضغط الدم خصوصا بسبب نقل كمية كبيرة من الدم للمطية فى محاولة لتحسين اداء المطية تؤدي ايضا الى ارتفاع انزيمات الكبد عموما وانزيم ggt  خصوصا

 

8) عدم انتظام ضربات القلب وهو صعب التشخيص في الابل ولكنه وارد الحدوث

يسبب الرجفان الأذيني ضربات قلب سريعة غير منتظمة. ارتبطت مستويات أعلى من GGT بزيادة خطر الإصابة بالرجفان الأذيني في العديد من الدراسات.

 

ارتبطت المستويات المتزايدة من GGT أيضًا بزيادة خطر الموت القلبي المفاجئ / الرجفان البطيني

 

9) ارتفاع معدل الجلوكوز المستمر فى دم المطية

 

 

١٠) متلازمة التمثيل الغذائي وهي صعبة التشخيص فى الابل

متلازمة التمثيل الغذائي هي حالتان أو أكثر من الحالات التالية بما في ذلك مقاومة الأنسولين وارتفاع ضغط الدم واضطراب الدهون في الدم (عسر شحميات الدم) والسمنة. بغض النظر عن عوامل الخطر الأخرى ، وجد عدد من الدراسات أن المستويات المرتفعة من GGT تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي

 

١١) السرطان وهو صعب التشخيص فى الابل

قد يكون GGT مفيدًا في التنبؤ بمخاطر الإصابة بالسرطان ونتائج المرض. وفقًا للعديد من الدراسات السريرية ، تزيد مستويات GGT المرتفعة من خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام

 

في عدد قليل من الدراسات المبكرة ، ارتبطت مستويات GGT المرتفعة ببعض أنواع السرطان

 

سرطان الثدي

سرطان المريء

سرطان الكبد: ارتبطت مستويات GGT المرتفعة مع تشخيص أسوأ لسرطان الكبد

سرطان بطانة الرحم

1٢) أمراض الكلى

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت  أن خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة أكبر لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع مستويات GGT

 

قد تترافق المستويات المرتفعة من GGT مع زيادة خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمن

 

1٣) مرض الغدة الدرقية وهو صعب التشخيص فى الابل

تشمل أمراض الغدة الدرقية فرط نشاط الغدة الدرقية (ارتفاع T3 / T4 ، عادة مع انخفاض مستويات TSH) وقصور الغدة الدرقية (انخفاض T3 / T4 ، عادة مع مستويات أعلى من TSH).

 

1٤) انخفاض كثافة العظام المعدنية

تمثل الكثافة المعدنية للعظام (BMD) صحة العظام وقوتها بشكل عام. وجدت إحدى الدراسات أن الابل التى لديها مستويات عالية من GGT يعانون من انخفاض كثافة المعادن بالعظام

 

العوامل التي تزيد من مستويات GGT

تشير المستويات العالية من GGT عادةً إلى وجود مرض حالي أو زيادة خطر الإصابة بالمرض. نقدم هنا ملخصًا للعوامل التي تزيد من مستويات GGT.

1) الأدوية / الأدوية والمكملات التي تصرف بوصفة طبية

تعمل العديد من الأدوية على زيادة مستويات GGT ويجب أخذها في الاعتبار عند تفسير نتائج الاختبار. وتشمل هذه الأدوية مضادات الالتهاب الاستيرويدية مثل الدكسا ميثازون ومثيلاتها ومضادات الالتهاب الغير استيرويدية مثل الفينايل بيوتازون.

 

2) هرمون الغدة الدرقية

وجدت العديد من الدراسات السريرية أن المستويات المرتفعة من هرمون الغدة الدرقية تزيد من مستويات GGT

 

كيفية تقليل مستويات GGT

1) علاج الشرط الأساسي

GGT هي في النهاية مجرد علامة بيولوجية تشير إلى مشكلة أساسية. تحدث إلى طبيبك لتحديد أي حالات صحية أساسية وتحديد أفضل الإستراتيجيات لعلاجها. فربما يكون مرض فى الكبد او الكلى او نقل دم او ادوية معينة او زيادة فى التمرين او اغذية ملوثة وبدون التخلص من السبب الرئيسي لا يعود ا ggt  لمستواه الطبيعي

 

 

2) تناول المزيد من المواد الغذائية التى تدعم الكبد والكلى مثل مخلوط الكركم خل التفاح الجزر البقدونس

 

3) تمرين معتدل فى الدورة حيث ان التمارين المرهقة للمطية تساعد فى رفع انزيم ال ggt

 

4) زيت السمك

أدت الجرعات العالية من زيت السمك (20 جرام / يوم) لمدة 3 أشهر إلى خفض مستويات GGT

 

5) تجنب الملوثات وعدم السبوح بالسم وعدم تجريعه للمطية تحت اى ظرف من الظروف

تؤدي بعض الملوثات البيئية مثل الرصاص والكادميوم والديوكسين والمبيدات الحشرية التي تحتوي على الكلور العضوي إلى زيادة مستويات GGT وربما ان هذا الارتفاع الملحوظ والمنتشرفي انزيم  ggt  لدى هجن السباق مرتبط بالافراط فى استخدام المبيدات الحشرية فى السبوح وهو معتقد لازم التغيير حيث ان هذه السموم لا تؤدي الى اي تغير يذكر فى اداء المطية

 

6) المغنيسيوم

أدت ستة أسابيع من مكملات المغنيسيوم إلى خفض مستويات GGT

7)استخدام ادوية الكبد المناسبة خصوصا منبيوتون فانه اظهر نتائج فعالة في علاج ارتفاع انزيم ggt

8)عدم استخدام الادوية التى تشكل خطر على صحة المطية مثل الادوية منتهية الصلاحية او الادوية مجهولة المصدر والمغشوشة وايضا اتباع تعليمات الشركة فى طريقة استخدام الادوية سواء كانت فى العضل او فى الوريد او تحت الجلد وعدم زيادة الجرعة عن الحد الموصى به

9)نقل الدم ربما يكون سببا من اسباب ارتفاع انزيم ggt

10)الشعير والجت والاغذية الغير محفوظة جيدا او ربما التى تتعرض للرطوبة غالبا ما تؤدي لارتفاع انزيم ال ggt

11) بعض انواع الاعلاف الجاهزة وايضا التى يتم اعدادها في العزبة مثل اللقمة اذا كانت بكمية كبيرة تؤدي الى ارتفاع ال ggt خصوصا فى فصل الصيف

 

القيود والمحاذير

النطاق الكامل لوظائف GGT غير معروف. إنه موضوع الدراسة العلمية والسريرية المستمرة.

 

هناك حالات مرضية مثل مرض السكري وأمراض الكلى المزمنة وقصور الغدة الدرقية حيث تظهر الدراسات السريرية استنتاجات متضاربة فيما يتعلق بالمخاطر ومستويات GGT المرتفعة. يجب إجراء مزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كانت المستويات العالية من GGT تزيد من خطر الإصابة بهذه الأمراض.

 

تظهر الدراسات السريرية أن ارتفاع مستويات GGT يرتبط بتطور الأمراض حتى ضمن ما يمكن اعتباره نطاقات “طبيعية”. هذا هو الحال في الغالب مع GGT وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. تحتاج الدراسات السريرية المستقبلية إلى معالجة مخاطر الحالات المرضية الأخرى ضمن نطاقات GGT “الطبيعية”

 

 

د.أحمد عيسي

دكتور أحمد عيسي 971509318694 صاحب مؤسسة البيداء البيطريه و مؤسس موقع سباقات الهجن افضل العلاجات البيطرية لابل وهجن السباقات👍🏻 خلطات ووصفات فعالة 👌 خبرة طبية كبيرة في علاج هجن السباقات والإبل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.