مرض المتلازمة التنفسية (الهدرة والزباد) فى هجن السباقات واثرها على اداء المطية

Respiratory syndrome in racing camels

المتلازمة التنفسية فى الركاب وهجن السباقات هو مرض متعدد الاسباب ومتعدد الاعراض وربما يكون احد اكثر الامراض المسئولة عن تردي اداء المطية فى المراكيض وفى سباقات الهجن

اعراض المتلازمة التنفسية

1- هدر المطية وتنفسها بقوة شديدة اثناء التدريب القوي واثناء المراكيض والمفاحيم (الهدرة) وذلك رغم ان تعداد كرات الدم الحمراء وتركيز الهيموجلوبين فى فحص المطية فى المستوى الطبيعي وربما اعلى من المستوى الطبيعي مما ينفي ان تكون الهدرة بسبب الانيميا
2- الزبد اوتزبيد المطية اثناء الركض والمفحام واخراج افرازات من الانف والفم على هيئة رغوة او زبد وان كان هناك عوامل اخرى تساعد على تزبيد المطية مثل ارتفاع معدل ph ما يعني انخفاض حموضة الدم لاى سبب غير تنفسي
3- ظهور المطية فى كامل نشاطها وفى كامل صحتها ولياقتها وعدم ظهور اي مشكلة فى الفحص ورغم ذلك ظهورها بمستوى متردي فى المراكيض والمفاحيم القوية
4- بعض الحالات يظهر فيها رشح من الانف بدون حرارة او احيانا مع حرارة او ما يسمى بالنخية مع ملاحظة ان بعض الحالات بدون اعراض فى الوضع الطبيعي وتظهر فقط اثناء المجهود القوي
5- بعض الحالات يظهر في فحصها ارتفاع فى عدد كرات الدم البيضاء WBCS وبعضها يظهر فيها انخفاض فى عدد كرات الدم البيضاء WBCS بدون سبب واضح وذلك بحسب اختلاف نوع الميكروب الموجود فى الرئتين هل هو فيروس او بكتيريا او فطريات او كلاهما معا واختلاف نسبة تركيز كل ميكروب عن الاخر
6- ربما يتطور الامر ويصل الى سعلة اوكحة اوالتهابات فى الشعب الهوائية وربما يصل الى التهاب رئوي
7- تؤدي المتلازمة التنفسية فى مرحلة من المراحل بسبب عدم كفائة الرئتين والجهاز التنفسي الى تراكم ثاني اكسيد الكربون فى الدم وبالتالى زيادة حموضة الدم واختلال حالة المطية الجسدية والنفسية وظهور الزبدوهو ما يسمى بالحموضة التنفسية (respiratory acidosis)

 

اسباب المتلازمة التنفسية فى الركاب وهجن السباقات

من المعروف ان هناك ميكروبات دقيقة وبكتيريا تعيش بشكل طبيعى فى الجهاز التنفسي والرئتين تسمى normal inhabitants وهذه الميكروبات تعيش فى شكل غير نشط داخل المجاري التنفسية والرئتين بسبب محاربة الجهاز المناعى القوي لها ومع حدوث اى خلل فى الجهاز المناعى بسبب التدريبات والمجهود والضغط القوى على المطية او بسبب التغير فى الاحوال الجوية او بسبب النقل او بسبب الاصابة بمرض يضعف الجهاز المناعى ولو لفترة بسيطة يوم او يومين اذا بمجرد حدوث احد هذه العوامل او بعضها وضعف الجهاز المناعى تنشط هذه الميكروبات وتسبب المتلازمة التنفسية وربما يكون هذا النشاط كبيرا فتظهر الاعراض على هيئة كحة وسعلة ومخاط ورشح او يكون نشاط الميكروبات ضعيفا الى حد ما فلا تظهر الاعراض الا فى حالة المجهود الكبير والتنفس القوي ورغم ضعف هذا النشاط الميكروبي الا انه كافى تماما لتدهور اداء المطية فى المراكيض رغم انها ربما تظهر فى كامل صحتها ولياقتها فى المجهود الخفيف واهم هذه الميكروبات التى تم التعرف عليها هى:

1- بارا انفلونزا -3 (parainfluenza – 3)
2- انفلونزا B (INFLUENZA-B 12.7%)
3- بارا انفلونزا 1-2 (parainfluenza1-2)
4- باستريلا هيموليتيكا (PASTEURELLA HEMOLYTICA)

serotype A2 (51.6%)

serotype T3 (48.4%)

serotype A13 (45.3%)

serotype A1 (35.9)

     5- ستافيلو كوكس اوريوس (staf aureus)

5- كليبسييلا (klebsiella)
6- اي كولاى (e coli)
7- ستربتوكوكس (streptococci)
8- بعض الانواع الاخرى الغير مكتشفة والتى تحتاج الى دراسات

الوقاية من مرض المتلازمة التنفسية فى الركاب وهجن السباقات

1- لا يوجد تطعيم ضد فيروس الانفلونزا فى الهجن ولذلك نناشد الشركات العاملة فى المجال لتوفير لقاح مناسب للانواع المذكورة
2- بما ان ميكروب الباستريلا هو الاكثر انتشارا وتسببا فى هذه المتلازمة فان تطعيم الباستريلا اصبح ضروريا فى بداية فصل الشتاء كما هو فى بداية الصيف واشهر التطعيمات المتوفرة هو لقاح شركة سيفا الفرنسية باستر اوفيس (pasterovis) حيث يستخدم هذا اللقاح مرتين فى العام كل ستة شهور مرة للوقاية من المتلازمة التنفسية لانه يحتوى على لقاح ضد باستريلا هيموليتيكا التى تسبب المتلازمة التنفسية وايضا الوقاية من حمى التسمم الدموي ام المناعة فى الهجن لانه يحتوى على باستريلا مالتوسيدا التى تسبب مرض ام المناعة

                                 

علاج المتلازمة التنفسية فى الركاب وهجن السباقات

مركب ازيبروتوكس (azibrtox) يحتوى على ثلاثة مواد قادرة على تنظيف الجهاز التنفسي من الميكروبات والرواسب والافرازات دفعة واحدة ويحتوي هذا المركب على

تلميكوزين tilmicosin
ازيثرومايسين azithromycin
برومهكسين bromhexine

 

1- تلميكوزين (tilmicosin)

هذه المادة لها العديد من المزايا والمميزات اهمها

افضل علاج وايضا للوقاية من امراض الجهاز التنفسي عموما مثل المتلازمة التنفسية والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي وغيره لانه مضاد حيوي واسع الطيف خصوصا تلك الامراض المرتبطة بالباستريلا والمايكوبلازما والاكتينوباسيلاس وايضا فيروسات الانفلونزا والباراانفلونزا
له تاثير قوي مضاد للفيروسات وقد اجريت العديد من الدراسات على ذلك وتبين انه ربما يكون الوحيد الذي له تاثير مضاد للفيروسات مثل الانفلونزا والجدري الى جانب انه مضاد حيوي فعال جدا
له تاثير مثبط لتكاثر الفيروسات التى تصيب الجسم مما يمنع نموها ووصولها الى المستوى الممرض
يساعد على تحسين مناعة الحيوان وليس اضعافها مثل باقى المضادات الحيوية
لا يتعارض مع الانواع الاخرى من المضادات الحيوية
له تاثير طويل الامد مقارنة بالمضادات الاخرى واعراض جانبية اقل
معزز للنمو عموما ونافع فى العديد من الحالات الغير معروفة التشخيص
يعزز انتاج الاجسام المضادة من الجسم ضد الامراض عكس المضادات الحيوية الاخرى التى تقلل انتاج الاجسام المضادة للمرض
يعزز نشاط الاجسام المناعية ماكروفاجز(macrophages) المسئولة عن ابتلاع البكتيريا والميكروبات الضارة وقتلها
فى حالة الاصابة الفيروسية فان بعض الفيروسات تقلل مستوى المناعة وفى هذه الحالة فان استخدام التلميكوزين يساعد على رجوع المناعة للمستوى الطبيعي باقصى سرعة
من المعروف ان الالتهابات الشديدة تعمل على تدمير الاجسام المناعية نيوتروفيلز(neutrophils) وبالتالى نزول المناعة وقد يكون هذا بدون اعراض او حرارة او غيره من اعراض الالتهابات فقط تلاحظ ان مستوى النيوتروفيلز وكرات الدم البيضاء عموما اقل من المعتاد ولا يرتفع وهي شكوى كبيرة بين مربي الهجن من (نقص المناعة بدون اعراض ) فى هذه الحالة يعمل التلميكوزين على تعزيز قوة النيوتروفيلز وعدم تدميرها ورفع المناعة
يعمل كوسيط مناعى لتنظيم وظيفة المناعة فى الجسم مما يؤدي الى تعزيز المناعة عموما
له تاثير قوي كمضاد التهابات وايضا كمانع لحدوث الالتهابات من البداية

كيف يستخدم التلميكوزين فى الهجن؟

يحظر استخدامه عن طريق الوريد ولا مجال للتجربة فى الهجن
يستخدم تحت الجلد ويفضل تحت السنام
لا ينصح ابدا بتجاوز الجرعة والمبالغة باعطاء كميات اكبر من المنصوص عليه
2- ازيثرومايسين (azithromycin)

يتميز هذا المضاد الحيوي بفاعليته الكبيرة فى علاج الامراض التنفسية وايضا مقاومته لبعض الفيروسات وقد ذاع صيته كثيرا اثناء جائحة كورونا كافضل الادوية المستخدمة فى علاج هذا المرض واهم مميزاته هي

سريع وممتد المفعول
واسع الطيف ضد العديد من الامراض التنفسية والبولية والتناسلية والتهابات الاذن لانه فعال جدا ضد انواع البكتريا استربتوكوكس وبارتونيلا وستافيلوكوكس والكلاميديا والهيموفيلاس والمايكوبلازما والباستريلا
له تاير قوي على طفيليات الدم المختلفة مثل البابيزيا والانابلازما والتريبانوسوما والثيليريا ولذلك يستخدم ايضا الى جانب ادوية طفيليات الدم
يستخدم للوقاية من الامراض التنفسية عموما وليس لعلاجها فقط
3- برومهكسين (bromhexine)

مذيب وطارد للبلغم والمخاط وكافة الشوائب فى المجرى التنفسي حيث يعمل على تخفيفها بزيادة الافرازات السائلة ثم اذابتها ثم يعمل على زيادة حركة السيليا التنفسية التى تقوم بطرد البلغم والمخاط وكافة الشوائب وبذلك فهو يعمل حرفيا على كنس وتنظيف المجرى التنفسي والرئتين

جرعة الازيبروتوكس

يستخدم بجرعة 2.5 مل لكل 50 كجم من وزن المطية تحت جلد السنام لمدة ثلاثة ايام متتالية

او 5 مل لكل 100 كجم من وزن المطية تحت جلد السنام لمدة ثلاثة ايام متتالية

الفطيم تقريبا 10 مل

الحج تقريبا 12 مل

اللقى تقريا 14 مل

الجداع والثنايا 16 مل

الكبار 20 مل

د.أحمد عيسي

دكتور أحمد عيسي 971509318694 صاحب مؤسسة البيداء البيطريه و مؤسس موقع سباقات الهجن افضل العلاجات البيطرية لابل وهجن السباقات👍🏻 خلطات ووصفات فعالة 👌 خبرة طبية كبيرة في علاج هجن السباقات والإبل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.